المركز الإعلامي

12 يناير 2020 من خلال معرض "ميلتون ليب – السنوات الأولى لبابكو"، متحف البحرين الوطني يسرد تاريخ صناعة النفط في البحرين
من خلال معرض

شهد متحف البحرين الوطني صباح اليوم الأحد الموافق 12 يناير 2020م افتتاح معرض "ميلتون ليب – السنوات الأولى لبابكو" بالتعاون مع شركة نفط البحرين (بابكو) وسفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى مملكة البحرين.

وحضر الافتتاح كل من معالي وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة، سعادة السفير الأميركي لدى مملكة البحرين السيد جاستين سيبيريل، سعادة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مدير عام الثقافة والفنون بهيئة البحرين للثقافة والآثار والسيد دوغ ليب حفيد السيد ميلتون ليب، إضافة إلى تواجد عدد من المهتمين والشخصيات الثقافية لدى البحرين.

ورحّبت سعادة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة بالحضور، متوجّهة بالشكر إلى كل من شركة نفط البحرين وسفارة الولايات المتحدة الأميركية ولعائلة ليب على جهودها في إنجاح المعرض وتوفير المقتنيات الخاصة بالسيد ميلتون ليب وتسهيل عملية عرضها.

من جانبه توّجه سعادة السفير الأميركي بالشكر إلى هيئة البحرين للثقافة والآثار ولعائلة ليب ولشركة بابكو على إتاحة الفرصة للجمهور على الاطلاع على التاريخ الغني والدور الذي قدّمه ميلتون ليب لصناعة النفط في البحرين.

وفي هذا المعرض، يتم عرض حياة وإنجازات السيد ميلتون ليب الذي شغل منصب مدير عام الشركة ما بين 1939م وحتى 1942م ومن ثم نائب رئيس مقيم للشركة ما بين 1957م و1960م. كما ويسرد ملامح إسهاماته ودوره في تطوير ملف وأداء شركة بابكو، بالإضافة إلى العلاقات التي نسجها السيد ليب مع حكّام البحرين وشعبها. وتم إهداء هذه المجموعة التي قدّمها المعرض من عائلة ليب لشركة نفط البحرين (بابكو).

وعلى هامش المعرض، قدّم السيد دوغ ليب، حفيد السيد ميلتون ليب، عرضاً في قاعة محاضرة متحف البحرين الوطني، متناولاً حياة جدّه ورحلته في مملكة البحرين ومستعرضاً أثر ذلك على حياته وحياة والده.

وقال السيد دوغ ليب: "بصفتي ممثّلا لعائلة ليب، شرفني أنا وزوجتي أن نقدّم مجموعة (مليتون ه. ليب) إلى مملكة البحرين. تعكس المجموعة التي تمتد ما بين 1936م و1960م فترة شهدت نمواً هائلاً وثقة وصداقة نستفيد منها جميعاً. أشارككم حب جدي للبحرين وبابكو، وأنا بدوري أعتز لمنحي هذه الفرصة لفعل ذلك".

وقال إن رحلته إلى مملكة البحرين لم تكشف فقط عن الإرث العريق لجده ميلتون ليب من الناحية الاقتصادية، بل أيضاً من الناحية الثقافية والاجتماعية، متوجّهاً بالشكر إلى هيئة البحرين للثقافة والآثار، شركة نفط البحرين (بابكو) وكل المساهمين في إنجاح المعرض.

ومن خلال عدد من الصور الفوتوغرافية والمقاطع المصوّرة، سرد السيد دوغ ليب مسيرة جدّه في مملكة البحرين منذ نهاية ثلاثينيات القرن الماضي. كما وعرض صوراً لمصافي قديمة في مملكة البحرين ومجمّع عوالي حيث سكن العاملين في مجال النفط. كما نوّه إلى أنه قام بأبحاث كبيرة في سبيل تقصّي حكاية جدّه من البداية وحتى تقاعده عام 1960م.

طاولة وكرسي