المركز الإعلامي

15 يونيو 2020 للتباحث في عدد من المشاريع الثقافية المشتركة، الشيخة مي تستقبل السفير الصيني لدى المملكة
للتباحث في عدد من المشاريع الثقافية المشتركة، الشيخة مي تستقبل السفير الصيني لدى المملكة

استقبلت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار في مسرح البحرين الوطني اليوم الاثنين الموافق 15 يونيو 2020م سعادة سفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة السيد أنور حبيب الله، حيث يأتي هذا اللقاء في إطار الجهود المشتركة ما بين الطرفين لتعزيز التعاون الثقافي ما بين البلدين.

وأعربت معالي الشيخة مي عن سعادتها لاستقبال سعادة السفير في مسرح البحرين الوطني الذي شهد استضافة العديد من العروض الصينية العالمية، والتي جاءت نتيجة لتعاون كبير ما بين الهيئة والمؤسسات الثقافية الصينية.

وأكدت معاليها أنه وبالرغم من الظروف التي فرضتها أزمة وباء فيروس كورونا (كوفيد-19)، إلا أن التواصل ما بين البحرين والصين على المستوى الثقافي بقي مستمراً عبر مختلف القنوات من أجل إنجاز المشاريع الثقافية المشتركة. وأشادت معاليها بالعلاقات القوية التي تربط المملكة بالجمهورية الصينية، موضحة أن البحرين كانت ولا زالت محطة ربط هامة ما بين الحضارات المختلفة حول العالم وهو ما عزز مكانتها على مشروع طريق الحرير.

وتناول الاجتماع عدداً من المواضيع ذات الصلة بجهود تعزيز التعاون الثقافي، فتم التطرق إلى آخر تطورات العمل في المركز الثقافي البحريني في جمهورية الصين الشعبية، والذي سيعمل كمنارة للترويج للحضارة البحرينية ومقوّماتها الثقافية.

كما تم الحديث عن تعزيز حضور الصين ثقافياً في البحرين من خلال المركز الثقافي الصيني الذي ما زال التخطيط لإقامته جارياً من قبل الطرفين، هذا إضافة إلى مناقشة مذكرة التفاهم ما بين البلدين، والتي استكملت هيئة الثقافة كافة الإجراءات القانونية المتعلقة بها وهي في آخر مراحل استكمالها.

من جانبه، توجه سعادة السفير أنور حبيب الله بالشكر إلى معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة لعملها المستمر لإثراء الحراك الثقافي في البحرين وتعزيز التعاون في هذا المجال مع الصين، مشيداً بالحراك الثقافي الذي اعتبره هوية البحرين وميزتها، كما أعرب عن سعادته لتلقي دعوة هيئة الثقافة للمشاركة في مهرجان صيف البحرين الذي يقام هذا العام عن بعد خلال شهر أغسطس القادم. وأبدى السيد حبيب الله استعداده الدائم للتعاون مع الهيئة في سبيل إثراء الحراك الثقافي والتعاون من أجل تحقيق المنجزات الثقافية التي تلبي طموحات شعبي البلدين الصديقين.

 

 

 

طاولة وكرسي