الفعاليات والأنشطة

مهرجان التراث السنوي


أخذ مهرجان التراث السنوي يتأسس ويتأصل بفضل الرعاية الشخصية السامية لحضرة صاحب الجلالة  الملك  حمد بن عيسى آل خليفة ، ملك  البحرين المفدى، الذي أولى هذا المهرجان عنايته الشخصية الخاصة ، وشرفه بالرعاية منذ انطلاقته الأولى في عام 1992، انطلاقاً من رؤية ثاقبة ترى في التراث قيمة تأسيسية ، وبعداً حضارياً لمكونات الشخصية البحرينية العربية ، وتجد فيه مرتكزاً للانطلاق نحو الآفاق  المستقبلية . وبفضل هذه الرعاية الكريمة ، استمرت هذه الفعاليات الثقافية ، تتفاعل في مجتمع البحرين ، إلى أن أضحت حدثاً وطنياً ، ذا أهمية علمية وأكاديمية ، يوظف لخدمة البلاد على أكثر من صعيد . وهذا ما يمكن تلمسه من خلال التجاوب الشعبي والجماهيري حيث استقطب مهرجان التراث جمهوراً كبيراً من المواطنين والمقيمين    ، وذلك بفضل توجيهات ومقترحات صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى ،  ومتابعة جلالته  المتواصلة باتباع الأساليب المبتكرة في التعامل مع العناصر التراثية المختلفة ، مع إتاحة الفرصة للمشاركة الشعبية في هذا المهرجان الثقافي .

المحرق، عاصمة الثقافة الإسلامية 2018 المتاحف العربية