شاركنا في الأنشطة

سلمان النجم + لارا العباسي وماريا نولز من ألباستروكانولي

لارا العباسي وماريا نولز هما الثنائي وراء محل الحلوياتAlabaster & Cannoli – الذي يمثّل جسراً ثقافياً يمثل عالم الطعام الحديث ويقف وراءه شخصان التقيا من خلال ربط ثقافاتهما وقيمهما وتراثهما الغذائي مع بعضها البعض. تخرج الفريق من جامعة جونسون وويلز، وحصل على درجة البكالوريوس في إدارة خدمات الطعام، مع لارا متخصصّة في فنون الطهي وماريا في الخبز والمعجنات.

 

نشأ الثنائي في جزر صغيرة، وقد جمعت صداقتهم بين ثقافات جزر البهاما والبحرين. يتميّز عملهما بأنثوية عالية من حيث الجماليات كتعبير عن قدرة الطهاة الإناث على دخول صناعة يهيمن عليها الذكور، فهما تسعيان جاهدتين لجعل الحلويات الخاصة بهمافي متناول الجميع من خلال الاهتمام بشكل خاص بإعداد أطباقلمن يعانون من الحساسية والقيود الغذائية. اكتسب الثنائي رؤى أساسية حول أوجه التشابه والاختلاف في تراثهما الغذائي، وفهماًلكيفية تشكيل الطعام للماضي والحاضر المجتمعي.

 

سلمان النجم فنان حاصل على درجة الماجستير في الفنون الجميلة من الكلية الملكية للفنون وبكالوريوس تصميم داخلي ومساحات من جامعة الفنون بلندن، LCC. عرض النجم أعماله حول العالم في أماكن مثل: لندن، وباريس، وميلانو، ودبي، والمملكة العربية السعودية، وأكثر من ذلك.

 

يشكل عمل سلمان استكشافاً للأفكار والمشاعر الداخلية التي لا ترتبط دائماً بالكلمات. يحاول سلمان فصل هذه الأمور الروحية والصوفية والمجتمعية المعقدة وتقديمها بطريقة بسيطة. يتم ذلك عن طريق إنشاء لوحات معقدة بطريقة بسيطة باستخدام رموز مشتركة من الثقافة الشعبية و/أو الحياة المعاصرة. يستخدم سلمان المواد الصناعية والدهانات كوسيلة لتقديم فهم مختلف لفكرة "الفنون الجميلة"، ولإفساح المجال لموازنة لتطبق أفكار تستخدم المواد الثقيلة، وإلقاء الضوء على أهمية تمكين الذات، والتواصل الروحي، والفضيلة، والاستدامة البيئية.

 

 

عن الموقع:

تمثّل قلعة الشّيخ سلمان بن أحمد الفاتح والشّهيرة باسم قلعة الرّفاع – بحسب موقع وجودها – شاهداً تاريخياً على واحدة من أهم المراحل الانتقاليّة في تاريخ البحرين، وتركيباً عمرانياً جميلاً حمل ذاكرة العائلة الحاكمة في مملكة البحرين. ومع مشروع وزارة الثّقافة سابقاً لإقامة عروض متحفيّة في قلب قلعة الرّفاع، استعادت القلعة الحياة فيها من خلال سلسلة من العروض التّوثيقيّة التي تقدّم سرداً تاريخيّاً لتاريخ العائلة الحاكمة (آل خليفة) وحكاية المكان، إذ تمّ تشكيل فضاء عمراني داخلي خاص صمّمته الشركة الفرنسية (لا ميدوز) ومعماريّو (PAD) لاستحضار تاريخ القلعة وناسها، ويمكنك في زيارتك لهذا الموقع أن تعرف الكثير من الأحداث التّاريخيّة والتّغيّرات المفصليّة في البحرين. كما يوجد فيالقلعة مقهى زعفران الذي يطل بشرفته على وادي الحنينيّة في تكامل ما بين التاريخ والبيئة.

 

استمارة التسجيل