شاركنا في الأنشطة

ورشة "الاستخدام الفعّال للرسوم المتحركة في الأفلام الوثائقية"

المتحدّث: ميكي دوزيج - مخرج ورسّام رسوم متحرّكة https://www.theallnighterroom.com/

  

نبذه عن الورشة

تقدّم هيئة البحرين للثقافة والآثار بالتعاون مع السفارة الأميركية لدى مملكة البحرين  ورشة عمل "الاستخدام الفعّال للرسوم المتحركة في الفيلم الوثائقي" بهدف التعريف بعالم الرسوم المتحركة، من خلال ضيف الورشة المخرج والرسام ميكي دوزنج الذي سيستعرض جوانب مهمة عن الرسوم المتحركة عبر أمثلة كلاسيكية ومعاصرة في رواية القصص الواقعية إلى جانب تصنيف الاستخدامات: إعادة التصميم، الرسوم البيانية بالإضافة الى التجريد. كما ستتطرق الورشة إلى كيفية صياغة لحظات متحركة مثل القدرة الهائلة على التكيف للرسوم المتحركة كلغة بصرية وعاطفية وتواصلية مع النغمة والأسلوب، يضاف إلى ذلك كيفية إنشاء مقطوعة إذاعية ورسم العناصر وعمل قطع تقريبية مع تصميم الصوت. كما وسيناقش ميكي دوزنج خلال الورشة الزخارف المرئية وتصميم الصوت والتعقيد وسيوضّح سبل تحقيق فعالية الأشياء من دون أن تكون فاخرة جداً.  

 

 محاور الورشة:

 اليوم الأول: مقدمة في الرسوم المتحركة

 

  • أمثلة كلاسيكية ومعاصرة للرسوم المتحركة في رواية القصص الواقعية. الرسوم المتحركة الكاملة، تقنيّة تتبع الصور، مهمة صناعة الأفلام، الرسوم المتحركة كثيرة اللقطات.
  • -فهم الاستخدامات: إعادة الخلق، الرسوم البيانيّة، التجريد.
  • التشابه مع الأدب الواقعي، أجهزة خيالية في سياق غير خيالي. - الكون المرئي الموازي.

 

 اليوم الثاني: صناعة اللحظات المتحركة

  •  اتخاذ القرارات بشأن الدور الذي ستلعبه الرسوم المتحركة في مشروعك.
  • القدرة الهائلة للرسوم المتحركة على التكيف كلغة بصرية. القدرة العاطفية والتواصل مع اللهجة والأسلوب.
  • إنشاء قطع صوتية، رسم العناصر الإضافيّة، خلق مشاهد أوّليّة مع تصميم الصوت.

 

اليوم الثالث: طرق دمج الرسوم المتحركة لجعلها تبدو وكأنها جزءٌ من الفيلم عامةً.

  • الزخارف المرئية.
  • تصميم الصوت.
  • ملاحظة أخيرة حول التعقيد (حيث إن الأمور لا يجب أن تكون فخمة جداً حتى تكون فعّالة) .

 

نبذة عن مقدم الورشة

من خلال العمل المسمى ب "العبقري" لجريدة الجارديان و "المحفز" لمجلة نيويوركر، اشتهر "ميكي دوزيج" الفنان والمخرج الذي قدم له "مهرجان سانْدانس السينمائي" عروضاً أولى، بأسلوبه اللافت للنظر في التعامل مع الأفلام الوثائقية، والتي تتميز جميعها برسوم متحركة مميزة. وهو منشئ/مخرج المسلسل الوثائقي الأصلي من شبكة نيتفلكس LOSERS”"، الذي يحتفل بالانتصارات الخفية في أكثر الإخفاقات الملحمية في عالم الرياضة، وهو ما أكسبه عدة ترشيحات لجائزة إيمي "”Emmy ومكانًا في قائمة أفضل عشرة صانعي أفلام وثائقية لمشاهدتهم في مجلة "فاريتي". 

يروي الفيلم الوثائقي القصير المسمى "النجم اللامع للخاسرين في كل مكان" " The Shining Star of Losers Everywhere" (قدّم له مهرجان ساندانس السينمائي عرضاً أول وتم عرضه على شبكة ESPN ثلاثين لثلاثين) قصة مثيرة للفضول عن حصان سباق ياباني أصبح رمزًا للمثابرة أثناء فترة الركود. في الفيلم القصير "المثالي رقم 18" "The Perfect 18" )تم عرضه على شبكة ESPN ثلاثين لثلاثين عام 2015م)، يروي دوزنج في الفيلم قصة مدير تكنولوجيا المعلومات الذي سجل 18 "ثقباً في واحد" بشكل متتال في إحدى بطولات الجولف Putt-Putt: إنجاز شبه مستحيل مما أدى إلى دخول زملائه المراهنين في تجربة روحية!  

ساهم Duzyj في أعمال الرسوم المتحركة لأفلام وثائقية بما في ذلك "You Don't Know Bo" (تم عرضه على شبكة ESPN ثلاثين لثلاثين) وفيلم أو جي: مصنوع في أميركيا الحائز على جائزة أكاديمية إيزرا ايديلمان. كما أنه لا يزال أحد أكثر الرسامين الرياضيين طلبًا في العالم، مع عملائه بما في ذلك Rolling Stone و Nike و The New Yorker و The New York Times Magazine و Vice و Tennis Magazine و ESPN. 

 

 

 

 

استمارة التسجيل