السياحة
في البحرين

عن مملكة البحرين


تتكون مملكة البحرين من 33 جزيرة تقع في الجهة الشرقية من شبه الجزيرة العربية، وتبلغ مساحتها الإجمالية  780 كيلومتراً مربعاً، ويقدّر تعدادها السكاني بمليون وأربعمائة ألف نسمة ما بين مواطنين ومقيمين.

 

 تحظى المنامة وهي عاصمة مملكة البحرين وكبرى مدنها بسمعة إقليمية وعالمية مميزة كوجهةٍ للسياحة الثقافية ، وقد اختيرت المنامة كعاصمة للثّقافة العربية 2012م، عاصمة للسّياحة العربية 2013م، وعاصمة للسّياحة الآسيوية 2014م. بينما تم تسمية المحرّق وهي العاصمة الأقدم للبحرين وأكبر جزرها المأهولة كعاصمةٍ للثقافة الإسلامية 2018.

 

 تفخر البحرين بكونها قطبًا جاذبًا للزوار من مختلف أنحاء العالم، نظرًا لما تتمتع به من مقومات حضارية ونهضة في مختلف القطاعات، كما يساهم التعدد الثقافي والتنوع العرقي الذي تشهده المملكة، إضافة إلى انخفاض تكلفة المعيشة وتوافر الخدمات التعليمية والصحية، في جعل البحرين إحدى الوجهات المفضلة.

 

كما تعتبر  مملكة البحرين مركزاً اقتصادياً ومالياً هاماً في المنطقة حيث تجتمع فيها كبرى المؤسسات المالية العالمية. ولدى المملكة رؤية مستقبلية اقتصادية نحو العام 2030م تهدف لجعل اقتصاد البحرين أكثر استدامة وفعالية في دفع عجلة التنمية إلى الأمام.

 

أما تاريخ الاستيطان البشري   في مجموعة الجزر التي تجتمع تحت راية مملكة البحرين حاليا، فهو  يرجع إلى أكثر من 4000 عام مضت، حيث تتالت على البحرين حضارات مختلفة كان لها دور مهم في تشكيل هوية البحرين وإرثها الإنساني بداية مع حضارة دلمون ثم تايلوس وأوال والحضارة الإسلامية.

الخريطة التفاعليّة المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 44