الفعاليات والأنشطة

تاء الشباب

النوع
مهرجان
التاريخ
30 أغسطس - 19 سبتمبر 2014
المكان
أماكن متعددة
الموقع
http://www.ta2alshabab.bh
التذاكر
الدخول مجاني
Google-Maps-icon

الثقافة التي فعل حياة، والشّباب الذين في مقتبلها يلتقيان في فسحة للتّجريب والحلم، يصنعون في مختبراتهم الصغيرة عالمًا أرحب يتّسع لتجاربهم ومحاولاتهم وعثراتهم وإنجازاتهم، ويتركون للثّقافة فرصةً لرسم ابتسامة على ملامح وجه هذا العالم. مجموعة من الشّباب المبادر المتطوّع الذي أسّس لمشروع ثقافيّ ينجز مهرجانًا سنويًا للثقافة بعنوان “تاء الشباب”، وذلك بدعم من وزارة الثّقافة البحرينيّة.

يؤمن تاء الشّباب بالدّور والمسئولية المجتمعيّة التي تُعنى بها الثّقافة تّجاه البيئة والإنسان، لذلك يضع أهدافه ويصمّم مشاريعه وفعاليّاته وأنشطته لتتّصل مباشرة بالبيئة والمجتمع خصوصًا فئة الشباب، ويؤمن “تاء الشّباب” بالتّغيير والتّطوير الذي يشتغل على قاعدة الهرم (الفرد والمجتمع) التي هي أساس أيّ تقدّم وبناء، يعمل على ذلك منذ انطلاقته الأولى منذ العام 2009م ولا يزال مستمرًا، مؤسّسًا لربيع ثقافيّ دائم.

يُعنى “تاء الشباب” بجوانب الفن والفكر والّثقافة، (القراءة، العمارة، الإنتاج الأدبيّ، الفنّ التشكيليّ والفنون البصريّة والأدائيّة، الموسيقى، السينما وغيرها)، عبر عدد من الاشتغالات والفعاليّات التي تعمل على إخراج الثّقافة والمثقّفين من كواليس الأروِقة المغلقة على النّخبة، إلى حيث مسرح الحياة الاجتماعيّة البحرينيّة، حيث يقيم “تاء الشّباب” أمسياته وندواته وورشَه ومعارضه، في الشّوارع والمجمّعات التّجاريّة، وبين الأزقّة والبيوت، على الأرصفة وفي المقاهي والشّواطئ والمنتزهات العامّة، يُشرِك الجمهور وسكّان الأحياء والشباب والأطفال، ويخلق من المجتمع شريكًا أساسيًّا في تلقّي وإنتاج الثّقافة والفن، ويختبر مزيج التّأثير والتأثّر الذي يمارسه أحدهما على الآخر بالتّبادل.

ويعمل “تاء الشّباب” على التّواصل مع الجمهور في البحرين والوطن العربيّ، عبر حضور قويّ وفاعل في العالم الافتراضيّ وشبكات التواصل الاجتماعيّة (موقعه الإلكترونيّ، وحساباته الرسميّة في الفيس بوك، تويتر، أنستغرام، ساوندكلاود ويوتيوب) التي تحفل بآلاف المتابعين من داخل البحرين وخارجها، إيمانًا بالأثر الاجتماعيّ للفضاء الافتراضيّ في عصرنا الحالي. شارك التّاء في فعاليّات محليّة وعربيّة ودوليّة في (المملكة العربيّة السعوديّة، الكويت، جمهوريّة مصر العربيّة، الصّين، روسيا، إيطاليا) ويسعى لخلق بُعد إقليميّ عربيّ له من خلال شراكات مع المجاميع الشبابيّة العربيّة المعنيّة بالثّقافة وتنمية المجتمع. تاء الشباب يحوي عددًا من المبادرات، تشتغل كلّ واحدة منها على جانب من جوانب الثّقافة ومجالاتها، وينخرط فيه عددٌ من المتطوّعين الشّباب المهتمّين بهذا الجانب.