المركز الإعلامي

27 نوفمبر 2018 يشهد افتتاح مركز زوّار موقع طريق اللؤلؤ، جلالة الملك المفدى يرعى ختام "المحرّق عاصمة الثقافة الإسلامية 2018" غداً الأربعاء
يشهد افتتاح مركز زوّار موقع طريق اللؤلؤ، جلالة الملك المفدى يرعى ختام

تختتم هيئة البحرين للثقافة والآثار برنامجها الثقافي لعام 2018م يوم غد الأربعاء الموافق 28 نوفمبر 2018م وذلك برعاية كريمة وسامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وبحضور. وكان برنامج الهيئة لهذا العام قد احتفى باختيار المحرّق عاصمة للثقافة الإسلامية.

فمن مدينة المحرّق تنطلق احتفالات الختام مع افتتاح مركز زوّار موقع طريق اللؤلؤ المسجل على قائمة التراث العالمي لليونيسكو مساء يوم 28 نوفمبر، والذي يعكس غنى التراث المادي وغير المادي للمحرّق. وسيعمل المركز على استقبال زائريه من كل أنحاء العالم ليقدّم لهم صورة أوسع حول تاريخ مملكة البحرين وإرثها الحضاري العريق، كما وسيشكل محطّة رئيسة على اكتشاف موقع طريق اللؤلؤ الممتدة لأكثر من 3 كيلومتر داخل المدينة القديمة.

وانطلاقاً من يوم الافتتاح، سيستضيف مركز زوار طريق اللؤلؤ معرضاً للؤلؤ يحتوي على مختارات فريدة من المجوهرات المرصعة باللؤلؤ البحريني الذي أشتهر بجودته ونقائه على مستوى العالم، وتم انتقاء هذه القطع الفريدة من مقتنيات متحف البحرين الوطني بالإضافة إلى ستة من أغلى عقود مجموعة مطر للمجوهرات التي تعرض جانباً فريداً من اللؤلؤ الموجود في منطقة الخليج العربي. كما ويتضمن المعرض مجوهرات من مجموعة كارتييه التي تعكس براعة التصميم والتنفيذ في اللؤلؤ المستخرج من بحار مملكة البحرين.

ويحتضن مركز الزوّار في تصميمه الأجزاء التاريخية والبقايا الأثرية لاثنتين من العمارات التاريخية (عمارات علي راشد فخرو)، بالإضافة إلى عدد من الموجودات الأثرية التي عُثر عليها في الموقع. كذلك يضم المركز الذي تم تصميمه من قبل المهندس السويسري العالمي فالريو أولجياتي ومكتبه للهندسة المعمارية، مساحات مخصصة للأطفال، فضاءات لإقامة ورش العمل واللقاءات الاجتماعية، فضلا عن احتوائه أرشيفا لتراث اللؤلؤ، مكتبة، مرافق مخصصة للمحاضرات والمؤتمرات

وننتقل الاحتفالات إلى مسرح البحرين الوطني الذي يستضيف فعالية قرع جرس السلام مع الاتحاد العالمي للسلام والحب. وتختتم هيئة الثقافة يوم 28 نوفمبر مع حفل "أحلام مسافر- قصّة من المحرّق"، والذي يقدّم التراث والثقافة التي تتميز بهما البحرين من منظور مبدعين عالميين حائزين على عدة جوائز مرموقة.

ويوم 29 نوفمبر 2018م تشهد احتفالات ختام برنامج "المحرّق عاصمة الثقافة الإسلامية 2018م" انطلاقة أعمال المؤتمر الإسلامي الاستثنائي لوزراء الثقافة في فندق الريتز كارلتون، والذي تنظمه المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة بالتعاون مع هيئة الثقافة. ويشارك في المؤتمر وزراء الثقافة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وهي 57 دولة، بالإضافة إلى رؤساء عدد من المنظمات الدولية والإقليمية. وسيناقش المؤتمر عدداً من الوثائق والمشاريع الثقافية المهمة تمهيداً لاعتمادها.

وكانت الدورة التاسعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة والتي عقدت في العاصمة العمانية مسقط بشعار "نحو ثقافة وسطية تنموية للنهوض بالمجتمعات الإسلامية"، قد أقرت عام 2015م اختيار المحرّق عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2018م، وذلك لما تحتويه المدينة من مكونات حضارية وثقافية متجّذرة في التاريخ والإرث الإنساني، إضافة إلى تجسيدها لمقومات التنمية المستدامة التي تعكس أصالتها ومواكبتها لمسيرة العطاء الحضاري.

استعادة هويّة منارة مسجد الفاضل