المركز الإعلامي

06 فبراير 2019 كُلنا نقرأ تطلق أولى فعالياتها "معًا نصغي" ضمن مهرجان تاء الشباب العاشر
كُلنا نقرأ تطلق أولى فعالياتها

 

نظمت مبادرة "كلنا نقرأ" أولى فعالية لها في مهرجان تاء الشباب العاشر بعنوان "معًا نصغي"، حيث قام فيها أعضاء المبادرة بقراءة اقتباسات من إصدارات هيئة البحرين للثقافة والآثار، وذلك يوم الأثنين الماضي في الجامعة الأهلية. وتستمر هذه الفعالية حتى العاشر من فبراير الجاري في مواقع مختلفة.

وعن الفعالية تحدثت نائب رئيس مبادرة "كلنا نقرأ" فاطمة الغريب: "إن الهدف من قراءتنا في الأماكن العامة هو استقطاب أكبر عدد من الجمهور من مختلف الفئات للترويج للقراءة، وإعادتها إلى مكانها الأول، مكان ولادتها حيث محطات الانتظار". وأضافت : "ولإعادة بوصلة القراءة في اختيار الكتب، تم اختيار كتب مشروع نقل المعارف المترجمة من قبل هيئة البحرين للثقافة والآثار".

ويأتي المهرجان هذا العام بشعار "تشييد، تخليد، تجديد" مستمراً حتى 16 فبراير الجاري، ويضم في نسخته العاشرة سبع مبادرات هي: "كلنا نقرأ" المعنيّة بغرس حبّ القراءة، "درايش" التي يعكس اسمها ما تشتغله المبادرة من معمار ثقافي، "تشكيل" المعنيّة بالفنون التشكيليّة والبصريّة، "تكنيك" التي تهدف إلى استيعاب الثقافة التكنولوجيّة والمتغيّرات في عصر السرعة، "هارموني" التي تهتمّ بإحياء ثقافة الموسيقى لدى المجتمع والشباب، "أدوار" المعنيّة بالفنون المسرحيّة ومبادرة "بريمير" المعنيّة بالفنّ السابع وجميع الجوانب السينمائية.

يجدر بالذكر أن مبادرة "كلنا نقرأ" انطلقت عام 2009 كمبادرة مع مهرجان "تاء الشباب" قبل أن تتحول لجمعية رسمية معتمدة في عام 2012م. كما من الجدير ذكره أن مهرجان "تاء الشباب" مشروع شبابي ثقافي أسّسه الراحل محمد البنكي عبر دمج مجموعة من المشاريع الثقافية والأدبية والفنية المتنوعة تحت اسم واحد "تاء الشباب". وتولت دعم المهرجان هيئة البحرين للثقافة والآثار ممثلةً برئيسة الهيئة معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة.

 

استعادة هويّة منارة مسجد الفاضل