المركز الإعلامي

06 يونيو 2019 الفنان فيصل الأنصاري يستعيد الذاكرة السماعية البحرينية، خلال أمسية غنائية في الصالة الثقافية بمناسبة عيد الفطر المبارك
الفنان فيصل الأنصاري يستعيد الذاكرة السماعية البحرينية، خلال أمسية غنائية في الصالة الثقافية بمناسبة عيد الفطر المبارك

احتفاءً بعيد الفطر المبارك، استضافت الصالة الثقافية مساء اليوم الخميس الموافق 6 يونيو 2019م أمسيةً غنائيةً أحياها الفنان البحريني الشاب فيصل الأنصاري بحضور معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار وتواجد عدد من محبي الأغنية البحرينية الأصيلة. وصاحبت الفنان الأنصاري فرقة محمد بن فارس لفن الصوت الخليجي، كما شارك الفنان راشد العميري بفقرة غنائية خاصة.

ومن خلال الأداء المميز لكل من الفنان الأنصاري، الفنان العميري وفرقة محمد بن فارس، استطاع الجمهور معايشة تجربة ثرية بالإبداعات الفنية البحرينية. وتضمن برنامج الحفل أداء مجموعة من الأغنيات لفنانين كبار أمثال محمد بن فارس، محمد زويّد، خالد الشيخ، ماجد عون، عبد الصمد أمين، أحمد الجميري، إبراهيم حبيب وشمة الخضارية. ومن بين الأغنيات التي استمتع بها الحضور وترددت في أرجاء الصالة الثقافية: لمع البرق، صبا نجد، اتهجرنا، ضيعوك، ياشاطي اليابور، قال ابن الأشراف، عديل الروح، وغيرها.

وتأتي هذه الأمسية ضمن برنامج هيئة البحرين للثقافة والآثار والذي يتضمن مجموعة برامج تتزامن مع المناسبات والأعياد المختلفة، في عادة سنوية متجددة استقطبت على مدى السنوات الماضية عدداً من الفنانين البحرينيين والخليجيين والعرب.

كما تعكس الأمسية حرص هيئة البحرين للثقافة والآثار على منح المواهب البحرينية الشابة مساحة في برامجها الثقافية السنوية، في سعي مستمر لاستيعاب أعمالهم الإبداعية وتجاربهم في شتى المجالات، بالإضافة لإعطائهم الفرصة ليطلّوا على الجمهور في مناسبات مميزة كالأعياد.

إكسبو 2020 دبي كلُ ما هي عليه