المركز الإعلامي

17 أكتوبر 2019 خلال أمسية ضمن الخامسة بتوقيت الباب، فرقة إسماعيل دوّاس تستعيد ذاكرة الفنون الشعبية البحرينية
خلال أمسية ضمن الخامسة بتوقيت الباب، فرقة إسماعيل دوّاس تستعيد ذاكرة الفنون الشعبية البحرينية

قدّمت فرقة إسماعيل دوّاس مساء اليوم الخميس الموافق 17 أكتوبر 2019م أمسية فنون شعبية في منطقة باب البحرين. وجاءت هذه الأمسية ضمن فعاليات "الخامسة بتوقيت الباب" والتي تنظمها أسبوعياً هيئة البحرين للثقافة والآثار.

واستحضرت فرقة إسماعيل دوّاس نماذج لأغنيات من الموروث الفني والسماعي الشعبي لمملكة البحرين ومدينة المحرّق على وجه الخصوص، لتسعيد بذلك جزءاً هاماً من الموروث الثقافي البحريني الأصيل.

وكانت فرقة إسماعيل دوّاس قد تأسست عام 1935م في المحرّق علي يد الراحل دواس بن فرج، ومنذ بداية التأسيس اعتاد أعضاؤها الاجتماع مساء كل جمعة لإحياء الفنون الشعبية الأصيلة التي تزخر بها البحرين. وضمت الفرقة عبر تاريخها الحافل والطويل نخبةً من كبار الفنانين العازفين على الآلات الموسيقية التقليدية.

يذكر أن "الخامسة بتوقيت الباب" نشاط يقدم لزوار منطقة البحرين فعاليات متنوعة تحاكي ديناميكية المكان، وقيمته التاريخية، وتستهدف مختلف الفئات العمرية من خلال ما توفره من مساحة مخصصة لممارسة الإبداع باختلاف أشكاله، من أمسيات فنية وورش عمل إبداعيةوغيرها الكثير.

 

طاولة وكرسي