المركز الإعلامي

25 أكتوبر 2019 وسط حضور جماهيري كبير ملأ الصالة الثقافية، فرقة البحرين للموسيقى تحيي حفل "ذاكرة التلفزيون" ضمن مهرجان البحرين الدولي للموسيقى
وسط حضور جماهيري كبير ملأ الصالة الثقافية، فرقة البحرين للموسيقى تحيي حفل

بحضورٍ جماهيري غفير ملأ الصالة الثقافية، أحيت فرقة البحرين للموسيقى مساء اليوم الجمعة الموافق 25 أكتوبر الجاري حفلاً غنائياً بعنوان "ذاكرة التلفزيون"، آخذة الجمهور في رحلة مليئة بذكريات الماضي الجميل، حيثُ أغاني وموسيقىالدراما التلفزيونية التي شكلت الذاكرة العربية والبحرينية على وجهِ خاص.

وجاء هذا الحفل ضمن النسخة الثامنة والعشرين من مهرجان البحرين الدولي للموسيقى وبتعاون مع السفارة المصرية لدى البحرين، حيث شارك في الحفل عدد من الموسيقيين القادمين من دار الأوبرا المصرية.

وقدم موسيقيو الفرقة وكورالها، بقيادة المايسترو خليفة زيمان، تشكيلةً واسعة من شارات المسلسلات البحرينية، كأغنية مسلسل نيران، وحزاوي الدار، والبيت العود، وملفى الأياويد، وسعدون، وغيرها من الأغاني التي انسجم مع نغماتها الجمهور بكل فئاته. كما قدمت الفرقة تشكيلة واسعة من أغاني شارات المسلسلات العربية ذائعة الصيت، كمسلسل ليالي الحلمية، ورأفت الهجان، وأغاني أخرى شكلت وما تزال تشكل بهجة ملؤها الحنين لدى جمهورٍ نشأ على هذه المقاطع التي صاغت ذاكرتهُ وصارت جزءاً من هويته الثقافية.

يذكر أن فرقة البحرين للموسيقى قد تأسست عام 1997م انطلاقاً  من الوعي بأهمية تكوين وتأسيس أدوات الفعل الثقافي الرئيسية المؤثرة. قدمت الفرقة حفلها الأول الذي حمل اسم "تجليات شرقية" في أبريل 1998م، وحقق هذا الحفل وما تبعه من مشاركات في شتى المناسبات الوطنية نجاح كبيراً وإشادة واسعة من قبل الجمهور ورسخ اسم الفرقة على الساحة الفنية في مملكة البحرين. ومنذ انتقال الفرقة تحت مظلة هيئة البحرين للثقافة والآثار، كثفت مشاركاتها الناجحة في المحافل الدولية والعالمية في الدول العربية والغربية، من ضمنها الأردن وتونس ومصر والكويت وفرنسا.

طاولة وكرسي