المركز الإعلامي

08 فبراير 2020 الشيخة مي آل خليفة تحاضر عن الاستثمار في الثقافة ضمن أنشطة المعرض الدولي للنشر والكتاب في المغرب
الشيخة مي آل خليفة تحاضر عن الاستثمار في الثقافة ضمن أنشطة المعرض الدولي للنشر والكتاب في المغرب

شاركت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار في أنشطة  المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والذي افتتح يوم الخميس الموافق ٦ فبراير الجاري من قبل سمو الأميرة للا حسناء شقيقة العاهل المغربي محمد السادس.

كما التقت معاليها بمعالي وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية الأستاذ الحسن عبيابة. وقدمت معاليها محاضرة ضمن نشاط المعرض حول مشروع الاستثمار في الثقافة، الذي انطلق في العام 2002م من مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث وانتقل بعد ذلك عام 2006م إلى قطاع الثقافة الرسمي. متوقفة عند أهم ما حقق الاستثمار في الثقافة من المتحزات الثقافية، لعل أهمها إنشاء مسرح البحرين الوطني بدعم كريم من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ومتحف موقع قلعة البحرين بدعم من مجموعة أركابيتا وغيرها الكثير.

وحول تجربة مملكة البحرين في تعزيز البنية التحتية الثقافية بالتعاون مع القطاع الخاص وضمن مشروع الاستثمار في الثقافة، قالت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة إن المملكة لها خبرة في إيجاد المبادرات الثقافية الرائدة، إذ أنشأت هيئة البحرين للثقافة والآثار شبكة من المتاحف ومراكز الزوار في مختلف مناطق البحرين معتمدة على الشراكة مع القطاع الخاص، وأضافت أن جهود البحرين في صناعة بنية مميزة ثقافية أسهم في فوز المملكة بجوائز عالمية على مدى السنوات الماضية، كان آخرها فوز مشروع (إحياء منطقة المحرّق) بجائزة الأغا خان للعمارة لعام 2019م، الذي نالته البحرين بفضل التعاون المثالي ما بين القطاعين العام والأهلي.

كما بينت معاليها بأن الثقافة تعمل كقوة دافعة ومحفّزة للتنمية الحضرية وتوفير فرص العمل وجذب المستثمرين والزوّار، مشيرة إلى أن الاستثمار في الثقافة من الناحية السياحية، يصنع منها موردا اقتصاديا بديلا وضمانا لاستمرار التنمية المستدامة في المجتمعات وعنصر رخاء وازدهار لها.

هذا ويقدم المعرض أكثر  من 100 ألف عنوان كتاب بمختلف اللغات.  وبمشاركة أكثر من 700 عارض من 42 دولة حول العالم.

 

معرض: عبر ملابسنا - دعوة مفتوحة