المركز الإعلامي

17 يونيو 2020 مدير عام الثقافة والفنون الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة تشارك في جلسة "صمود الفن"
مدير عام الثقافة والفنون الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة تشارك في جلسة

تشارك سعادة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مدير عام الثقافة والفنون بهيئة البحرين للثقافة والآثار غداً الخميس الموافق 18 يونيو 2020م في جلسة النقاش الافتراضية العالمية "صمود الفن" (ResiliArt) والتي يستضيفها مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) للمرة الأولى على مستوى الخليج العربي.

وتحمل الجلسة هذه المرة عنوان " من الديستوبيا إلى اليوتوبيا: مشهدنا الثقافي المتغير" وتقام في تمام الساعة 8:00 مساء عبر منصّة زووم (Zoom)، حيث يمكن للراغبين بالحضور والمشاركة وطرح الأسئلة التسجيل مسبقاً من خلال موقع "إثراء" على الانترنت www.ithra.com.

ويشارك في الجلسة إلى جانب سعادة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة، كل من الدكتورة ليندا كوماروف أمينة الفن الإسلامي رئيسة قسم فنون الشرق الأوسط بمتحف لوس أنجليس للفنون، الدكتورة ندى شبوط مديرة مبادرة الدراسات الثقافية والعربية والإسلامية المعاصرة في جامعة شمال تكساس في الولايات المتحدة الأميركية والفنان السعودي أحمد مطر والفنان اللبناني أكرم زعتري.

وسيتناول المتحدثون خلال الجلسة عدداً من المواضيع المتعلقة بالتغييرات الطارئة على المشهد الثقافي والمسارات المحتملة مستقبلاً في ما يخص النواحي الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وذلك من منظور الوطن العربي. كما سيتمحور النقاش حول التحديات والفرص التي تواجهها الصناعات الإبداعية والثقافية في ظل أزمة جائحة (كوفيد – 19).

وكانت منظمة اليونيسكو كانت قد أطلقت جلسات النقاش العالمية "صمود الفن" بالتزامن مع يوم الفن العالمي الذي وافق 15 أبريل 2020م. وتهدف حركة النقاش العالمية "صمود الفن" والتي تجمع عدداً من مسؤولي المؤسسات الثقافية والفنانين من مختلف دول العالم، إلى تقديم تصور جديد للدور الذي ستقوم به المؤسسات الثقافية في إنتاج ونشر الثقافة والفن في فترة ما بعد جائحة (كوفيد  - 19).

 

طاولة وكرسي