المركز الإعلامي

17 يونيو 2020 معالي الشيخة مي تشارك في المؤتمر الاستثنائي الافتراضي لوزراء الثقافة في الدول الأعضاء بالإيسيسكو
معالي الشيخة مي تشارك في المؤتمر الاستثنائي الافتراضي لوزراء الثقافة في الدول الأعضاء بالإيسيسكو

 

شاركت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار اليوم الأربعاء الموافق 17 يونيو 2020م في المؤتمر الاستثنائي الافتراضي لوزراء الثقافة في الدول الأعضاء بمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو). وحمل المؤتمر عنوان "استدامة العمل الثقافي في مواجهة الأزمات (كوفيد-19)" وترأسته معالي الدكتورة نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقدّم الجلسة الافتتاحية، إضافة إلى رئيسة المؤتمر، كل من معالي الدكتور سالم بن محمد المالك المدير العام للإيسيسكو، معالي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، معالي السيد إرنستو أوطون راميريز المدير العام المساعد للثقافة في منظمة اليونيسكو ومعالي السيد ميجيل أونجيل موراتينوس المندوب السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارت.

وبدأ المؤتمر بكلمات للمتحدثين الرئيسيين، وهم كل من معالي الدكتور طلال أبو غزالة المؤسس والرئيس لطلال أبو غزالة العالمية، معالي السيد ويبير إندورو المدير العام للمركز الدول لدراسة وصون وترميم الممتلكات الثقافية ومعالي الدكتور طالب الرفاعي الأمين العام السابق لمنظمة السياحة العالمية، إضافة إلى عدد من أصحاب المعالي والسعادة وزراء ومسؤولي الثقافة في دول العالم الإسلامي وممثلين عن مؤسسات ثقافية عالمية.

وخلال جلساته الأربع، ناقش المؤتمر عدداً من القضايا المتعلقة بالتحديات التي تواجهها القطاعات الثقافية للدول الأعضاء في ظل الظروف المتعلقة بأزمة الوباء العالمي (كوفيد – 19).  وفي الجلسة الأولى تمت مناقشة التحديات الثقافية خلال أزمة انتشار الفيروس، فيما تناولت الجلسة الثانية مستقبل الثقافة في الفترة ما بعد انتهاء أزمة (كوفيد – 19). وفي الجلسة الثالثة ناقش الوزراء والمسؤولون التوجهات الجديدة للسياحة الثقافية، فيما تناولت الجلسة الرابعة المشروع الاستراتيجي الثقافي الرقمي للإيسيسكو.

وفي الختام اعتمد الحضور إعلان المؤتمر، حيث أكد المجتمعون فيه من وزراء ومسؤولين على تجديد الدعم لرؤية منظمة الإيسيسكو القائمة على صون التراث الثقافي والحضاري للعالم الإسلامي وحماية الحقوق الثقافية فيه وضمان استدامتها خلال الأزمات والكوارث، إضافة إلى الترحيب بمبادرات الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية والدولية الرامية إلى ضمان استدامة الحق في الثقافة أثناء الأزمات والطوارئ.

وثمّن المؤتمر في إعلانه الختامي إطلاق منظمة الإيسيسكو لمبادرة "بيت الإيسيسكو الرقمي" بوصفه منصة معرفية في مجالات التربية والعلوم والابتكار. كما وأكدوا على الالتزام بالتعاون مع مركز الإيسيسكو للتراث ولجنة التراث في العالم الإسلامي لإبراز غنى الموروث الثقافي والحضاري في الدول الأعضاء.

وتضمن إعلان المؤتمر تعهد الدول الأعضاء بتعزيز مكانة الثقافة لمواجهة التحديات الثقافية المستقبلية وتطوير مشاريع وبرامج ثقافية لتقريب الثقافة من المواطنين في المجال الحضري وفي الأرياف والعمل على النهوض بواقع العمل الثقافي والمثقفين. وتم التأكيد كذلك على أهمية تطوير السياحة الثقافية والالتزام بتعزيز العلاقة التكاملية ما بين القطاع الثقافي والرياضي.

 

 

طاولة وكرسي