المركز الإعلامي

06 فبراير 2019 خلال مشاركتها في فعاليات النسخة السادسة لـ “فن جدة 21,39”، الشيخة مي " المبادرة تشهد على إبداع وتألّق الفنانين السعوديين"
خلال مشاركتها في فعاليات النسخة السادسة لـ  “فن جدة 21,39”، الشيخة مي

شاركت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار في فعاليات النسخة السادسة لمبادرة “فن جدة 21,39”  بعنوان "العبور" والتي تنطلق في مطلع فبراير  من كل عام بمدينة جدّة، وهي إحدى مبادرات المجلس الفني السعودي الذي ترأسه صاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت ماجد آل سعود.

وبهذه المناسبة صرحت معالي الشيخة مي  " نحضر هذا العام كعادتنا في كل عام تلبيةً لدعوةٍ كريمة من قبل صاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت ماجد آل سعود وحرصًا منا  على الاطّلاع والتعرف على جديد مبادرة “فن جدة 21,39”، ونسعد في كل مرة بما نشهده من إبداع وتألق الفنانين السعوديين وكذلك المنظمين والقائمين على هذه المبادرة"، كما أضافت معاليها "إنه لمدعاة للاعتزاز أن نشهد ما يحدث في المملكة العربية السعودية من نهضةٍ نوعية طالت مختلف المجالات، لاسيّما المجال الثقافي والفني الذي يشهد بدوره ازدهارًا غير مسبوق".

وتثري مبادرة “فن جدة 21,39” الحراك الفني في المملكة العربية السعودية ودول المنطقة، وعلى مدار ستة مواسم، تحتضن المبادرة باقة متنوعة من البرامج والفعاليات الثقافية والفنية والمعارض التي تضع نتاج فناني وفنانات السعودية أمام الجمهور.

يذكر أن “فن جدة 21,39″، هي مبادرة غير ربحية أطلقت من قبل المجلس الفني السعودي في فبراير 2014. وتشمل مجموعة برامج تلخّص المشهد الثقافي والفني في السعودية، وجاء اسم المبادرة من الإحداثيات الجغرافية لمدينة جدة (21° شمالاً، 39° شرقاً)، مركزة في فعالياتها على تاريخ الفن الحديث والمعاصر في المدينة، إضافة إلى تركيزها على شخصيات مؤثرة كان لها دور هام في تعزيز مكانة الفن التشكيلي السعودي والعربي على خارطة الثقافة العالمية.

 

استعادة هويّة منارة مسجد الفاضل